الأربعاء، 7 يناير، 2009

سآمحينآ غــزة .. سآمحينـآ يـ أرض و منبع العــزة






بــكيت .. كلما شاهدت جثث الأطفال , ودموع الأمهات الثكالى , والأرامل

كلما شاهدتهن يفتشن بين الجثث .. بعيون تائهة ودعاء صامت ..


كلما شاهدت المستشفيات المكتظة ..


وكلما راقبت تلك المساعدات التي أرسلت وتمنعها يد الظلم من الوصول


وتمنيت لو نستطيع أن نرسل دموعنا مياها نقية لأهل غزة ..



شتمت .. كما لم أفعل قبلا ..


شتمت اللا انسانيين الاسرائيليين .


شتمت أولئك الذين يحملون أجهزة التحكم بالمعابر , يضغطون زر موت الضمير ويغلقون المعبر ..


يدهشني كيف يستطيعون النظر إلى كاميرات التلفزة ومحاولة تبرير لموقف لا يبرر بكذبات لا يستطيع أن يصدقها


حتى طفل , وبخاصة طفل فلسطيني عالمه يحتضر ..


أي طفل فلسطيني الآن إما يتيم , وإما شهيد , وإما مهدد بالموت في أي لحظة ..



جففت القليل من دموعي تلك الجموع الإنسانية في كل مكان التي خرجت تصرخ بملء حناجرها من أجل غزة ..


كل مكان يرى أنها جريمة إلا المعنيون بهذا ..



وشتمت من جديد .. التفاهات .. والترهات ..


أي حقوق إنسان هذه ؟


أي وطن عربي هذا ؟


وتدهشني كلمة ” طارئة ” .. نعم ..ستعقد قمة طارئة يوما ما ..


الآن أعيد بمعجمي تعريف كلمة طارئة ..


هل تستطيع أن تقبل عقولنا وأعصابنا الآن أن الاختلاف هو أين سنجتمع ومتى وكيف ومن سيأتي


والخوف من الحساسيات ؟


هل لا زلنا نستطيع احتمال أن الامر لازال قيد التفاوض ؟


تباً للتفاهات والترهات .


أليس الأهم حياة الأبرياء ؟



اللهم عليك بهم فـ إنهم لايعجزونك
اللهم عليك بهم فـ إنهم لايعجزونك


أغيثوا غزة ॥ وأعذرونا ان صرخنا
كلمة المعروف شاخت وهي تحيا في الظلام
يا عرب .. يا مسلمين .. يا بشر
اين أنتـــــــمــ عما يحدث॥!!!!!!!

ألملم غضبي

وأعود للتفكير كيف ستحل المشكلة ؟ ماذا علينا أن نفعل ؟

لنناجي الأمل ولا نستسلم لليأس , وندعو الله ..ونمسك الإيمان بالحق ,

أدركت نهاية أننا لا نملك الآن إلا أصواتنا ..لنصرخ بملئ الحناجر

غزة لن تموت لن تموت ..

كُلنا .. غزة !


هناك 6 تعليقات:

  1. اموووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووت فيك بصراحه مبدعه

    ردحذف
  2. دمعة حروفك كالسهام الصائبة لهدف استحق ان يصاب...



    اللهم انصر اخواننا في غزة

    اللهم اسحق اعداهم


    احترامي لك

    ردحذف
  3. مشكوره حبيبتي على اهتمامك مشكوره على طرحك
    هذا اقل اقل ما نقدم الى اخواننااا بفلسطين
    تسلم اناااا مل كتبت هذا الطرح الحلوووو
    اناملك انتي يااا حلوووه دوم الابداع بدمك يسري


    الهم انصر الإسلام والمسلمين واعلي كلمة الحق وهذا الدين

    الهم عليك بأعدائك أعداء الدين

    الهم عليك بهم فأنهم لا يعجزونك

    الهم من أراد بهذا الدين شر فأخذة اخذ عزيز مقتدر يا عزيز

    الهم انصر إخواننا في فلسطين وفي غزة

    الهم كن معهم

    الهم سدد رميهم

    وثبت إقدامهم

    وجمع كلمتهم

    وشافي مرضاهم

    ورحم شهدائهم

    الهم عليك باليهود الغاصبين ومن والاهم

    الهم زلزل الأرض من تحت إقدامهم

    الهم خذهم اخذ عزيز مقتدر يا ارحم الراحمين

    الهم أرنا بهم يوم اسود يا كريم

    الهم شتت شملهم

    الهم دمر أسلحتهم وجعلها عليهم حسرة وندامة

    يا رب العالمين

    أمين
    أمين
    أمين

    ردحذف
  4. جميلة منك هذه اللفته لاخواننا في غزه

    ..شكرا جزيلا لكي فقد ترجمت كلماتك ما

    نشعر به تجاههم...نصرهم الله

    ردحذف
  5. طفل يعرب كلمة فلسطين إعرابا تدمع له العين ...

    قال الأستاذ للتلميذ ..... قف وأعرب يا ولدي:
    "عشق المسلم أرض فلسطين"

    وقف الطالب وقال:
    الأول: فعل مبني فوق جدار الذل والتهميش
    والفاعل: مستتر في دولة صهيون
    والمسلم: مفعول!! بل مكبل في محكمة التفتيش
    وأرض فلسطين: ظرف مكان مجرور قصراً مذبوحٌ منذ سنين

    قال المدرس: يا ولدي مالك غيرت فنون النحو وقانون اللغة؟؟؟
    يا ولدي إليك محاولة أخرى .....
    "صحت الأمة من غفلتها"
    أعرب...

    قال التلميذ ....
    الفعل: ماضي وولى ... والمستقبل مأمول
    والتاء: ضمير تخاذل ... ذلٌ وهوان
    الأمة: اسمٌ كان رمز النصر على أعداء الإسلام
    أما اليوم فقد بات ضمير الصمت في مملكة الأقزام
    وحرف جر الغفلة ..... غطى قلوب الفرسان
    فباتوا للدنيا عطشى
    وشروها بأغلى الأثمان
    الهاء: نداء رضيع ... مات أسير الحرمان

    قال المدرس: مالك يا ولدي نسيت اللغة وحرفت معاني التبيان؟؟؟

    قال التلميذ: بل إيمان قلْ .... وقلبٌ هجر القرآن
    نسينا العزة .... صمتنا باسم السلم .... وعاهدنا بالاستسلام
    دفنا الرأس في قبر الغرب .... وخنا عهد الفرقان
    معذرة حقاً أستاذي
    فسؤالك حرك أشجاني
    وألهب وجداني
    معذرة يا أستاذي .....
    فسؤالك نارٌ تبعث أحزاني وتهد كياني ...
    وتحطم صمتي ...

    عفواً أستاذي
    نطق فؤادي قبل لساني

    عفواً يا أستاذي؟؟؟؟؟؟



    العين تدمع

    ردحذف
  6. شكراً لكل من مر هنـــــاا


    ولا نملك لغزه سوا الدعااء لهم بالفرج

    القريب

    ردحذف

من أنا

صورتي
"أنــــا" فيها اجتماع المتضادان ,, وصراع المتلازمان !! فـ وضوحي سر غموضي ..و بسمتي مولد دمعتي .. فالألم والأمل والتفاؤل واليأس .. هي أركان متوطدة في أعماقي .. روحٌ عطشى ولكنها تروي الظمئآن !! ذاتٌ متمردةٌ ولكنها بقيود .. أكاد أجزمُ أنني حتى أنا أجهل "أنـــا" من تكون ..؟!